اسم العضو فاطمة ابراهيم -ثانية اساسي
عنوان المقالة مداخل الاحداث الجارية
تصنيف الموضوع البيئة
نص المقالة   تمثل متابعة الأحداث الجارية واحدةً من أهم المداخل التي تيسر الولوج إلى العالم الثقافي والمعرفي لدى الطالب، وذلك من خلال تنشيط عواطفه الغضة، وتنمية نزعته الوطنية، وترقية الإحساس بمسؤوليته القومية والإقليمية، إذ التفاعل العاطفي مع الحدث يعد شرارة انطلاقٍ إلى عوالم أكثر رحابة، يمكن استغلالها في تنمية الجوانب الثقافية والسلوكية القائمة على خدمة النفس والمجتمع. ومن المأمول أن تكون مثل هذه البرامج فرصةً لجس نبض الحياة الثقافية في المحيط المدرسي، ومعرفة مدى تفاعلها مع برامج تنمية المعارف المختلفة. غزة... في العقل والقلب يأتي اقتراح برنامج معرفي عنوانه(غزة في العقل والقلب)، بصفته أكثر الموضوعات المطروحة تأثيرًا على الساحة، حيث ترتبط هذه الأحداث ارتباطًا وثيقًا بالمعارف والوجدان، فأما ارتباطها بالمعارف فيتأتى عن طريقين؛ الأولى: تاريخ التعامل مع القضية الفلسطينية التي تمثل غزة جزءًا منها. الثانية: توالي الأخبار وتلاحق الأحداث التي تسيطر على الرأي العام العربي والإسلامي.(وقت إعداد هذه المادة). وأما الجانب الوجداني؛ فهو ما يخص آلام النفس، وما يسيطر عليها من هم وغم تجاه ما تعيشه غزة من أهوال، وما تلقته الأمة من طعنات في كرامتها وهي لا حول لها ولا قوة تعينها على رد العدوان الغاشم وكبح جماح الحقد الصهيوني الآثم. إن أهمية البرنامج المقترح حول (أحداث غزة)، وما تحمله من صور بشعة، ودموية مفرطة، وتاريخ مؤلم، وما يصاحبها من ردود أفعال داخل الوطن وخارجه، مع التركيز على الحملات الوطنية (الرسمية والأهلية) لمساندة الشعب الفلسطيني في محنته؛ تكمن في كثرة العوامل المساعدة نفسيًا وإعلاميًا واجتماعيًا ودينيًا، تلك العوامل التي تجعل من الهدف المنشود تربويًا وهو تنمية المعارف وتربية الشعور أمرًا أيسر نسبيًا من برامج أخرى لا تتوافر فيها هذه العوامل. كما أنه من الممكن التشعب إلى قضية وطنية أخرى حين يعمد البرنامج إلى لفت الانتباه إلى نعمة الأمن والأمان التي تنعم بها المملكة مقارنة بنقمة الحرب والرعب والحاجة التي يعيشها إخواننا الفلسطينيون؛ تلك النعم التي يجب أن يحافظ عليها الطلاب بتحمل المسؤولية، وتعميق الوعي بدورهم في ترقية هذا المجتمع وتطويره، والرغبة في مساندة إخوانهم المنكوبين. المستهدفون من البرنامج المستهدفون من البرنامج هم الطلاب والمعلمون معًا، فإن مشاركة المعلم في البرنامج سوف تجعله أكثر فاعلية وحيوية، فمثلاً: يضطلع معلمو المواد الثقافية «كاللغة العربية واللغة الإنجليزية» بتكثيف المواد الإنشائية أو الترجمات الحرة المتعلقة بالموضوع، أو يقوم معلمو اللغة الإنجليزية بمسؤولية الحصول على عدد من المقالات والآراء الغربية والأجنبية حول القضية الفلسطينية، ونشرها ضمن لوحات معلقة إضافة إلى حقنها في المواقع الإلكترونية الخاصة بالمدارس، وقد انتشرت مثل هذه المواقع جدًا في الوقت الحاضر بعد انتهاء الحملة أو أثنائها تحت اسم (حملة مدارس ... لدعم غزة)، أو يقوم معلمو العلوم بالبحث عن معنى الأسلحة الفسفورية التي استخدمتها إسرائيل ضد أطفال غزة والتعريف ببعض هذه الأسلحة الفتاكة، ويقدم معلمو الدراسات الاجتماعية خريطة لغزة وتحديد المعابر التي تتحدث عنها وسائل الإعلام حتى يتعرف من يلقي نظرة إليها على أزمة الحصار التي تعانيها الأراضي الفلسطينية المحتلة... وهكذا. حينئذ يؤمن البرنامج قدرًا مقبولًا من المعلوماتية والحيوية في القائمين على البرنامج. أسس وضوابط - من البديهي ألا يكون العمل الثقافي عامل تعطيلٍ للعملية التعليمية، وعلى هذا فمن الواجب إشعار المعلم بضرورة ألا تتجاوز عملية طر�'حه ومناقشته القضية «موضوع البرنامج» دقائق معدودة أثناء الحصة المدرسية، إذ لو تفلت الأمر وضاع الوقت تحول البرنامج إلى عملية حرث في الماء؛ فعلى المعلم أن�' يقوم بإيقاف الحوار على وعد باستئنافه في أوقات الراحة، خارج حدود الزمن المقرر للدراسة. وقد ينشأ عن هذا المسلك، تحفز أكثر من الطلاب لاستئناف الحوار ومراجعة المعلم، قبل أن تبدأ الخطوة الثانية من البرنامج.
 
 
اسم العضو ناصر محمد أمين سعيد
عنوان المقالة هل من الضرورى أن يكون هناك نظرية فى التدريس ؟
تصنيف الموضوع مناهج
نص المقالة  نعم يوجد نظريات التدريس حيث أن نظريات التدريس يهتم بها التربويون وتتناول الطرق التى يؤثر بها المعلم على المتعلم ونظرية التدريس لها أهدافها الأساسية ونظرتها للمتعلم وذلك ما يوفر اتجاه عام للنظرية ومن أهم هذه النظريات :- * النظرية البنائية ( لبياجيه)وهى تركز على أن المتعلم هو العنصر الفعال 0 * النظرية السلوكية ( لسكنر ) وهى تظهر المتعلم بطابع المستجيب للمؤثرات0 ومن خلال ما نفهم من هذه النظريات نص إلى أن التدريس عملية تفاعلية من العلافات والبيئة لأستجابة المتعلم وأيضًا بمثابة النشاط التواصلى بين الطالب والمدرس بهدف تحصيل خبرات معرفية واتجاهات وقيم وعادات 0
 
 
اسم العضو سعدية محمد أحمد
عنوان المقالة المبادئ العامة للتدريس المعاصر
تصنيف الموضوع طرق تدريس
نص المقالة  كانت عملية التدريس قديما قائمة على التلقين من قبل المعلم ودور الطالب يقتصر على الحفظ ,, ولكن في العصر الحالي تغير مفهوم التدريس ويمكن إيجاز أهم عناصر التدريس المعاصر الفعال في النقاط التالية 1 ـ يمثل التلميذ في التدريس المعاصر محور العملية التربوية ، دون المعلم أو المنهج أو المجتمع . 2 ـ تتلاءم مبادئ وإجراءات التدريس المعاصر لحالة التلاميذ الإدراكية ، والعاطفية والجسمية ، فتختلف الأساليب المستخدمة في التدريب باختلاف نوعية التلاميذ . ـ يهدف التدريس المعاصر إلى تطوير القوى الإدراكية والعاطفية، والجسمية والحركية للتلاميذ بصيغ متوازنة ، مراعيا أهمية كل منها لحياة الفرد والمجتمع ، دون حصر اهتمامه لتنمية نوع واحد فقط من هذه القوى على حساب الأخرى . 4 ـ يهدف التدريس المعاصر إلى تنمية كفايات التلاميذ وتأهيلهم للحاضر والمستقبل ، ولا يحصر نفسه في دراسة الماضي لذاته . 5 ـ يمثل التدريس المعاصر مهنة علمية مدروسة ، تبدأ بتحليل خصائص التلاميذ ، وتحديد قدراتهم ، ثم تطوير الخطط التعليمية ، واختيار المسائل ، والأنشطة والمواد التعليمية التي تستجيب لتلك الخصائص ومتطلباتها . 6ـ يبدأ التدريس المعاصر بما يملكه التلاميذ من خبرات ، وكفاءات وخصائص ، ثم يتولى المعلم صقلها وتعديلها أو تطوير ما يلزم منها . ـ يهدف التدريس المعاصر كعملية إيجابية مكافِئة إلى نجاح التلاميذ بإشباع رغباتهم ، وتحقيق طموحاتهم ، لا معاقبتهم نفسيا أو جسديا أو تربويا بالفشل والرسوب كما هي الحال في الممارسات التعليمية والتعلمية التقليدية . 8 ـ يرعى التدريس المعاصر مبدأ التفرد في مداخلاته وممارساته حيث يوظف بهذا الصدد المفاهيم التالية أ ـ معرفة خصائص أفراد التلاميذ الفكرية والجسمية والقيمية . ب ـ توفر التجهيزات المدرسية وتنوعها . ج ـ تنوع الأنشطة والخبرات التربوية التي تحفز التلاميذ إلى المشاركة ، والإقبال على التعليم . د ـ استعمال المعلم لوسائل تعليمية متنوعة ، يقرر بوساطتها نوع ومقدار تعلم التلاميذ ، وفاعلية العملية التربوية بشكل عام . هـ ـ تنوع أسئلة المعلم من حيث النوع والمستوى واللغة والأسلوب والموضوع من تلميذ لآخر . و ـ سماح المعلم للتلاميذ بأن يقوم كل منهم بالدور الذي يتوافق مع خصائصه وقدراته ، ثم اختيار النشاط التربوي الذي يتلاءم مع هذه الخصائص والقدرات .
 
 
الصفحة الرئيسية
السيرة الذاتية
مقررات الكترونية
ندوات ومؤتمرات
أبحاث ودراسات
المنتدى العام
مقالات
المكتبة
البوم الصور
غرفة الحوار
مواقع صديقة
إتصل بنا
 

 

 

 

جميع الحقوق © محفوظة للدكتورة صفاء محمد على محمد